استنساخ شعب

  • كاتب
    المقالات
  • #7915

    العيون في : 18-06-2011

    استنساخ شعب

    لكي نكون صادقين و صرحاء مع أنفسنا يجب ان نتبنى الحقيقة هدف ، و نقوم بتشريح للواقع و نضع مكامن الخلل تحت مجهر الصدق و نبتعد عن النفاق السياسي و تشجيع الذهاب في ضل لبرالية السلبية و نذهب في طريق أليبرالية الايجابية ، و لا نترك البقرات السمان يأكلن البقرات العجاف و إذا مقدر الله هذا وقع فليس أمام البقرات السمان من مأكل إلى كثيرا من الحشيش المسموم و ماء الشراب المستخلص من الوحل ، و بتالي تموت الأجنة قبل أن ترى المستقبل الموعود و من ذالك المنطلق تصدق رؤية كل شاب محبط يرى ان تأكل على رأسه الطيور الغربية و لا يجد من يفسر له الرؤيا ، و لا نجد نحن من نؤمنه على مخازن الأرض ، كل هذا لأننا نعيش أزمة تخطيط و نقطع باللبرالية و الأسلاموية و الاشتراكية قميص الشعب ، و نخرج هذا الأخير سجن العزوف الى حرية يباع فيها الضمير لرفع نسبة المشاركة دون ان نجد مسلك رابع يبرر أسباب العزوف و يعطي دول العالم السكاكين و تفاح الوعي ليقع ما يقع و ليقول العالم ما هذي والله بدولة و إنما شعب الله وجنة الله في الأرض ، كل هذا يجب ان يكون بفضل اخذ الايجابيات من كل تيار و ليس السلبيات التي أصبح فيها الفرد ينظر من سقف الأنانية و حب الذات كما يقع ألان في المسار الذي يشبه المسار الديمقراطي لغياب عناصر مهمة ، تركت فقرات إلتبستها الظروف المادية و صنعت من أصحاب التموقع و تجار السياسة طقم يكبر يوم بعد يوم وتصغر أغلبية الشعب حتى تحرم من ابسط شروط الحياة ، و هذا ما أوشك ان يقع في الصحراء رغم ضخامة الأغلفة المالية الموجهة إلى تنمية هذه المنطقة ، الأغلفة التي تشبه المنطاد الضخم الذي حين يرتفع لا يرتفع إلى بطقم قليل الطقم الذي وظف الوحدة الترابية عكس المضمون و الجوهر حتى أصبحت عصا يهش بها على أهل المنطقة .
    و لكي نفهم المشكل عن قرب يجب أن نعرف أن قضية الصحراء تنطبق عليها نظرية الحقيقة الهرمية ، بمعنى أن الأحداث التاريخية و الأزمنة التي تتعاقب أظهرت أن ترسيم الحدود الاستعمارية غيرت جغرافيا المنطقة وصنعت عن طريق اديولوجيات مختلفة تدرجت مع السلم الزمني و خلقت انساق كراكزية الانتماء منها ما ينبع من المكون الاجتماعي و اغلبها دخيل جعلت الحقيقة تتخذ شكل هرم ، و كل تيار سياسي او فريق حدودي او عصبي ينظر من الزاوية التي تقابلهم لكن لنصل الى هذه الحقيقة يجب ان نستعين بعلم الاجتماع ، المروحية التي تمكننا من رؤية الهرم من جميع زوياه و ذالك بالرجوع إلى ما كانت عليه المنطقة من تركيبات اجتماعية و الأماكن المعروف بها كل نسق قبل ترسيم الحدود الاستعمارية و مخلفاتها ، و ان نتوغل بالتحليل من خلال الأحداث و نحلل اراشيف مازلت طي الكتمان على طريقة المؤرخين في جمع الأحداث و الربط بينها ، لذى نطرح كثير من الأسئلة تمهد وتحفز لكل باحث جدية البحث ، و نتسأل عن صيرورة الفرنسيين في كسر شوكة بني حسان في القطر الموريتاني و المنطقة ؟ و الربط بين دور الزوايا المساندين للفرنسيين و الإسبان و الزواية المحرضين على الجهاد و اوجه الشبه و الخلاف بين الشيخ سيديا و الشيخ ماء العينين ؟ و هل لهذا الأخير غاية دنيوية و ليس دينية كما قال الشيخ سيديا ؟و ما مغزى دعم السلطان المادي و المعنوي لشيخ ماء العينين ؟و لماذا جاء مولاي دريس الى المنطقة لدعم الجهاد بالسلاح و الخطط ؟ هل هو التأكد من مصداقية الشيخ ماء العينين و لماذا فشل ؟ ما هي حدود ثقة السلطان في الشيخ ماء العينين و لماذا نجح هذا الأخير في بناء زاوية فالسمارة و فشل في بناء اخرى في الكلتة بعد ما ارسل اولاد بك و اعتقلتهم جماعة من قبيلة من بني حسان بحجة انها نفوذ زواياهم اهل محمد سالم و اهل برك الله ” أشار على شئ من هذا كتاب الصحراء قبل و بعد الاستعمار صفحة 89 انظر اسفل الصفحة” ؟ و لماذا الشيخ محمد الهيبة بعد هزيمته في مراكش لم يعد الى الصحراء لتجميع قواه ان كانت له قاعدة شعبية هناك ؟ و لماذا بعض أبناء الشيخ ماء العينين لعبوا دور المرشد مع المستعمر الاسباني في ايفني و طرفاية و المنطقة هل هو البحث عن دور سياسي ؟ هل هذا يؤكد أن زوايا لعبوا على المتناقضات ؟ هل الزوايا استغلوا جهل بن حسان وكتبوا تاريخ المنطقة على هواهم ؟ هل المغرب يدعم المقاومة من أيام دعم السلطان لشيخ ماء العينين إلى أن فكك جيش التحرير عن قصد سنة 1958 ؟ هل وراء ذالك صفقة لا يعلم بها الى الفرنسيين و المغاربة و خصوصا في يوم 25-02-1958 أي في نفس السنة تبنى الملك علنيا المطالبة بالصحراء ؟ و هل المغرب وراء رسالة إلى الأمم المتحدة 21-03-1966 وقعت من طرف ثمانمائة فرد مما سمية بزعماء الصحراوين الدين بعثوا بملتمس يعلنون فيه رفض أي تدخل اجنبي و يطالبون بإرسال لجنة تقصي الحقائق ؟ هل توجد روابط بيعة فعلا ام هو تلاعب بمصطلح الصحراويين ؟ و هل جاء سيدي محمد ابرهيم بصيري بنفس منهجية الشيخ ماء العينين أي تمرير ايدولوجيا سياسية في ثوب الدين و الجهاد مع اختلاف الظرف السوسيولوجي ؟ و هل تحركه أيادي خفية و لماذا أرسل هذا الزعيم في بداية تكوين التنظيم برسالة يوم 04-01-1969 إلى الاستعمار الاسباني يفترض أن يكون مضمونها استفزاز سيكولوجي باعتبار أن عدو عدوي هو صديقي فهي كانت تقرب اسبانية و المغرب و تبعد ان تكون فرضية الدولة المغربية وراء هذا التنظيم الغير مؤثر على ارض الواقع الأمني في نظر اسبانيا ؟ وهل نفس السطرجة مع ظهور البوليساريوا دفعت باسبانيا في نهاية المطاف الى اتفاقية مدريد ؟ و هل المغرب وراء إسقاط قادة جدد على قاعدة الحركة الجنينية متداركا الخلل الذي وقع بعد اعتقال زعيم التنظيم و أمين سره ؟ و هل قمع تظاهرة الطلبة في طانطان هو نوع من إبعاد الشكوك الاسبانية عن الدور المغربي ؟ و هل اثنان فقط من مكوني البوليساروا هم على علم بصلة المغرب بهم ؟ و هل الولي مصطفى السيد انقلب على المغرب بعد أن أصبح تنظيمه يفاوض اسبانيا و الأمم المتحدة انتقاما من التهميش الذي يعاني منه صحراوي المغرب ؟ وهل المغرب هو من سطرجة لوضع الولي في طريق ليلى بديع لتعريف بقضية الصحراء في إطار القومية العربية و هل من سهل تواصل المخابرات ليبيا بمكوني البوليساروا سنة 1972 هي المخابرات المغربية لي توهم لإسبانيا ان من يساند البوليساروا هو تيار القومية العربية ؟ وهل نجحت السطرجة المغربية لإبعاد الشكوك الاسبانية لاحتمال دعم المغرب لصحراويين دون أن يشعر الزعيم معمر القدافي الذي صرح في نفس السنة ان بلاده تدعم الصحراوين في كفاحهم ؟ هل هذا يوحي أن الأسبان كانوا سذجا أمام السطرجة المغربية ؟ و لماذا علم البوليساريوا يشابه العلم الفلسطيني؟ و لماذا تحول مصطلح الشعب الصحراوي من خاصية المستعمرات الاسبانية الى كل المناطق الحدودية المجاورة ؟ هل الدول المجاورة صدرت صحرويها إلى ارض النزاع الخصبة لتتحكم في خيوط اللعبة ؟ لماذا معظم قادة البوليساريوا من القادمين من المغرب و الجزائر ؟ لماذا تم استنساخ شعب الساقية الحمراء و واد الذهب و أصبح على الأرض شعب اخر يملك العقار و الأرض بينما الشعب الاصلي في الشتات او تحت خط الفقر ؟ هل المغرب استعمل أبناء و أعضاء جيش التحرير المنحدرين اصلا من المنطقة كقناع يخفي وراءه كل صحراويي المغرب ؟ ولماذا البوليساريوا استعمل صحراوي مالي و الجزائر و موريتانيا كثقل سياسي لتذويب أي تكتل قد يحدث من أهل المنطقة ؟ هل انقلب السحر على أصحاب التخطيط في المغرب بعد ان انقلب عليهم الولي مصطفي ؟ لماذا المسيرة الخضراء توقفت عند طــاح و لم تدخل الصحراء؟ ولماذا دخل الجيش المغربي مع المرشدين و المخبرين بصورة شنيعة من ما سبب نزوح جماعي إلى مخيمات تيندوف ؟ لماذا الدولة المغربية دخلت لا ترى و لا تسمع الى من خلال المرشدين و المخبرين و هل هؤلاء ضللوا أصحاب التخطيط من ما سبب أبشع الانتهاكات ؟ لماذا المخططين رسموا سياسة هي في جوهرها استنساخ شعب ؟ و هل قلب الهرم الاجتماعي و إنشاء انساق جديدة و جعل المخبرين و الوافدين واجهة سياسية لمجتمع الساقية الحمراء و واذ الذهب كافي لجعل هذا الأخير غريب في وطنه؟ لماذا المغرب صنع ارستقراطيين جدد في الصحراء من المخبرين و المرشدين ؟ هل لتتشابه الحياة الاجتماعية مع داخل المغرب ام هو نوع من المكافئة للولاء؟ هل إفشاء السلوك ألانحرافي هو نوع من صرب احتمالية قيام أي فكر ثوري ؟ و هل الأمن يحاول أن يثبت أن أصحاب السلوك ألانحرافي هم نشطاء الفكر الثوري حتى يصبح الفكر منبوذ؟ و هل شبكات الكنطربوند تحركها أجهزة أمنية عن طريق أبناء العمومة المنخرطين بها دون ان يدروا أكباش الفداء الذين يقدمون من فترة إلى أخرا قربانا كنوع من محاربة الهجرة السرية و الكونطربوند ؟ و هل الأمن يصنع من الأطفال شبكات تحمل فكر البوليساريو لغرض في نفس يعقوب و ليتضخم حجم الصندوق الأسود ؟ هل أحدات 1996 كانت صراع في هرم السلطة انتهى بالاطاحة بوزير الداخلية ادريس البصري بعد أحدات 1999 ؟ و هل أحداث كديم ايزيك نتجت عن صراع بين الهمة و يسين المنصوري تجسد الصراع في الوالي جلموس و احد النافذين الصحراوين التابعين الى جهاز المنصوري؟ولماذا خرجت الأمور من أيدهم بعد دخول البوليساريو على الخط ؟و لماذا التلاعب بحقوق و كرامة أهل المنطقة ؟ ولماذا بعد الأحداث مازالت دار لقمان على حالها ؟ هل كل هذا سببا لتفكك الجماعي و الشخصي ؟هل التنشئة الاجتماعية و الضبط الاجتماعي و كل هذه الظواهر جعلوا المثقف مزدوج الرؤيا و مادي أكثر من معنوي و ان كان معنوي؟ هل يجد نفسه غير قادر عن وصف أو تشخيص واقعه أمام منهجيات و شطط و انساق اجتماعية و تناقضات و تيارات سياسية متعارضة على الورق أي أتباع السلطة في ثوب المعارضة ؟ و لماذا البوليساريو و المغرب وجهان لعملة واحدة في تهميش أبناء الساقية الحمراء و واد الذهب ؟ و لماذا البوليساريوا ضربت حضرا ثقافي و سياسي على المثقفين باللغة الاسبانية ؟ و لماذا ارتكبت أبشع تجاوزات في حقوق الإنسان في مخيمات تيندوف ؟ لماذا كانت تدفع بأبناء المنطقة إلى الجيش و تدفع الآخرين إلى الدراسة و المناصب العليا ؟ لماذا البوليساريو تضرب بيد من حديد على كل فكر يدعوا إلى التغيير و لو كانت أهدافه هي أهداف البوليساريوا ؟ ، كل هذه الأسئلة هي مثل شموع لا تطفئها الرياح العاتية في طريق أي باحث يبحث عن الحقائق و عن ما هو مغيب عن قصد من أحداث او ما يقراء بشكل مصلحي يعطي للحقيقة وجه آخر و يشكل حلقة مفقودة و يخلط الأوراق على كل متتبع ولي التوضيح أكثر فالشعب الصحراوي مثل الشعب الكردي رغم اختلاف المشكل و المسببات فهناك أكراد العراق و أكراد تركيا … و كذالك فالصحراء فيها شعوب و منها شعب الساقية الحمراء و واد الذهب و هو الشعب المعني بالنزاع لكن هناك مصادرة و احتيال على هذا الشعب من جميع الأطراف المعنية بهذا النزاع و من هنا يتم إجهاض أي محاولة لميلاد طرف حقيقي يعبر عن إرادة هذا الشعب .

    الــكـوري الـدلـيـمي

The topic ‘استنساخ شعب’ is closed to new replies.